Ein Bustan:Arab-Jewish Education - كيف يحتفلون أطفال عين البستان بعيد الفطر
تسجيل للروضة  |  إحتفال مشترك بعيد غرس الاشجار  |  التسجيل لعين البستان.  |  استعدو للاحتفال متعدد الحضارات!  |  
التاريخ والوقت
 


 

كيف يحتفلون أطفال عين البستان بعيد الفطر
 
صادف الشهر الفضيل مع بداية السنة الدراسية الشيئ الذي جعل لبدايتها نكهة خاصة.
 
حيث مرت الروضة بعادات وتقاليد رمضانية بدوام صادف كالمعتاد .
حيث عمل الأولاد على تحضير هدايا العيد بنفسهم , مسبحة من الصوف والخرز ,حيث وضع الاطفال الصوف بالقليل من الزيت الزيتون وخل التفاح , واخذوا يدحرجوا كرات الصوف على مدار أيام متتالية وطبعاً كل طفل حضره على ذوقه بالألوان والاحجام المختلفة وأنواع خيوط مميزه.
 
بالنسبة للمأكولات الخاصة برمضان فنحن نحضرها دائماً في الروضة ( ومن الجدير ذكره أننا بالروضة لا نستخدم اللحوم , فهذا من منظار طريقة الحياة والتعلم فالدروف لا يمكن المس أو إلحاق السوء للحيوانات أو أي مخلوق آخر , أما نظرتي الشخصية أن الله سبحانه وتعالى حلل أكل اللحوم, وطبعاً مع احترامي لأراء الجميع.
 
في الأسبوع الأخير وصلت الفعاليات ذروتها حيث حضروا القطايف مع الاطفال في الروضة أما أطفال البستان حضروا معمول التمر والجوز حيث قام بعض الأطفال استعمال القوالب والبعض الآخر ملاقط التنقيش . وأحضرت إحدى الأمهات الزلابيا (عجينة بالقطر ) وسلات صغيرة فيها ثلاث حبات تمر لكل طفل .
 
بالمقابل أقيم اجتماع لبعض الأهالي المندوبين عن الروضتين حول كيفية معايدة الأهالي بالقرية وكيفية تهنئة الأطفال في الروضات والبساتين . وعن انتشار فكرة ونظرية وإيمان الروضة بالتعايش والتآخي المشترك.
 
وصلنا الى فكرة مشابه لكل سنة في كل عيد فطر\أضحى وفي عيد المساخر (משלוח מנות). حيث يطرق الأطفال الأبواب ويوزعوا سلال الحلويات كهدية وداخلها بطاقة معايدة بالغتين العربية والعبرية.
فكرت بذات الأتجاه ولأهل قسم من المشاركة والمبادرة وفعلاً هذه الفكرة لاقت استحسان الأهل والمربين , وتكاليف هذه المسيرة على عاتق الأهالي تتبرع كل عائلة 10 شاقل لشراء حلويات , سلات , تمر ....
 
في يوم الجمعة 9/19 تجمع بعض الأهالي والأطفال لتحضير فوانيس رمضان للمسيرة وداخلها الشموع المواد المطلوبة لذلك ورق للف الطعام (ניר סנדויץ( وأزهار بجومبليا ( בגומבליה) وبرستول ذهبي , لصق .
 
وفعلاً حضرنا بعض الفوانيس والبعض الآخر في تاريخ 9/22 عزمت أُم كارم فهيمة  الساعة الثامنة الى بيتها لتحضير كعك العيد (زرد).
 
ورأينا كيف حضرت العجينة ومن ثم آخذت تقسمها على الطاولة , قام قسم بوضع العجوة بالعجين وقسم دحرج والآخر نقش .
امتلأ الجو بالمزح والضحك مع المشروبات والحلويات بعد الإفطار ومن ثم خبزت فهيمة الكعك بالفرن (خبازة ) أما الأطفال فقد شاهدوا تسلسل وطريقة التحضير من العجين حتى الخبز وهكذا يعود عليهم بالمتعة والاحترام لما يحضره بنفسه وما يحضره الاخرين هو أيضا ذو قيمة سوف يحرم خاصته وخاصة غيره .
 
بعد شراء سلات العيد من حيفا ( 2 شاقل ثمن بسيط وعند التزين يعطي طابع ثقيل ) قمنا أنا وصبايا من القرية هنّ بتعاون دائم مع الروضة وما نحتاجه وجهودهن مباركة ان شاء الله . ولا ننسى المساعدة اليومية الكبيرة لبنات من القرية يقدمنّ سنة الخدمة داخل الروضة الكبيرة أنغام وداخل الروضة الصغيرة أحلام .
 
وضعنا في كل سلة فواكة المجففة الكعك , الحلويات المختلفة وطبعاً بطاقة معايدة بأطفال عين البستان .
المسيرة يوم الأربعاء 9/19 الساعة 19:15 بعد الفطور مباشرة تجمع الأهالي والأطفال من الروضة الكبيرة ومن يحب من أهالي الروضة الصغيرة ( وذلك لان أعمارهم من 2.5 وحتى 3.5 فهي لأغلبية الأطفال فترة نوم بالنسبة لهم ومسافة مشي).
تجمعنا في ساحة الروضة فرقنا على الأطفال القناديل وأضئنا الشموع داخل الفانوس وقمنا بالغناء والرقص على انغام العود والناي.
خرجنا بقافلة من الروضة الى شارع الجيران لنعايدهم مع الفوانيس وكل ولد بدورة يطرق الباب ويقول (كل عام وانتم بخير ) .
ثم انتقلنا الى الشارع الموازي وهكذا من بيت لبيت من الجدير ذكره انه تم استقبالنا بحفاوه خاصة من الجد أحمد الذي وزع التمر علينا والمشروبات ويعتبر شيخ الحاره .
 
ومن جميع الأهالي الترحاب ومن العائلات التي لم تتواجد بالبيت وضعنا السلات في المدخل .
الجميع يشير الى هذه الفكرة أنها جميلة وذات طابع خاص وجو خاص بالعيد
وخاصة ان المجلس لا يقوم فعاليات أو تزين بالقرية .
وهذه الفكرة لاقت اعجاب كبير وبعض الامهات لديهم اطفال في روضة اخرى عن كيفية عملتم القناديل المميزه.
والحمد لله على كل شيء وفي النهاية أشكر جميع من شارك في المسيرة وشارك في التحضيرات جعل الله جهودكم مباركة
                                                  بكل الحب والعطاء للجميع
                                                 سلطانة حلف