Ein Bustan:Arab-Jewish Education - زيارتي الى هولاندا
تسجيل للروضة  |  إحتفال مشترك بعيد غرس الاشجار  |  التسجيل لعين البستان.  |  استعدو للاحتفال متعدد الحضارات!  |  
التاريخ والوقت
 


الرئيسية >> اخبار عين بستان >> زيارتي الى هولاندا
 
زيارتي الى هولاندا,
بقلم ايتمر ,
زيارتي الى هولاندا جاءت بنطاق برنامج التعلم ادارة مالية لتطوير الاقتصادي العربي اليهودي وجامعة حيفا
لقد أتيحت لي الفرصة بلقاء مجموعة من التيار التابع "لرودلف شتاينر" في هولندا قد كانوا معنا باتصال.
معنا بالروضة "عين البستان" ومن هنا قد قررت إشراككم بالمعرفة التي تركت بي انطباع خاص.
اللقاء الاول كان مع الطائفة البطريكية في مدينة "ارنهم" . الاتصال بدا عندما سمعنا من موالي كورنيليوس (امها لكرن نحشون) في لقاء السلام لذكرى في ارنهم , الذي كان بمبادرة عين البستان . ومن هنا الطائفة قررت التبرع لنا وخصصت دعوة خاصة وقاموا بدعوتنا أنا (ايتمر)وفالي.
في داخلي مشاعر مميزه من تجربة, حيث دخلت للمرة الاولى للكنيسة كي اصلي , واليوم هو يوم النكبة والموضوع روضة مشتركة عرب-يهود هذا اشعل في قلبي الامل الجميع كانوا متلهفين من الفكرة واخذوا بطرح الاسئلة عن الحياة اليومية في الروضة , وانها تذكرهم بوضع المهجرين في هولاندا خصوصا ان صور الاولاد معروضة امامهم من خلال الحاسوب وصورة لخارطة اسرائيل مع موقع ظاهر لكريات طبعون وعليها التوراة.
تجربة ذات طابع مميز زيارتي الى كلية لتخريج المعلمين بـ ZEIST  وعرضت امامهم فكرة عين البستان وقمت بالرد على اسئلتهم التي انصبت حول التيار بان طريقة التعلم فالدروف لم يدخل اليها الاسلام بعد في هولند وان هناك فروقات بين تحدث اللغات وبين تلاقي الحضارات .وانا شخصياً اظهرت ما هو تاثير هذه الروضة على الاولاد وعلينا كاهل.
يتضح الان لي عن صعوبة عمل الطاقم علا جيدي ,امير ان الروضة عين البستان التي تجمع بين الحضارات في طريقة التعلم فالدروف نحن ننشأ تجربة فريدة وليست مسبوقة من اوروبا انما شجرة حفرت شروشها عميقاً وكبر جذها وفروعها شجرة ذات حضارات مختلفة.
عندما ننظر من هولاندا الى بلادنا , ونرى في كلومترات معدودة , من شكيد عن طريق عين البستان ومن وهردوف حتى شفاعمر تنموا اشتال واشجار جميلة ورائعة مع الكثير من التفكير والاصغاء
 
                                                                                                            مع الشكر
                                                                                                ايتمر والد مايا في الروضة